الحياة مثل علبة شوكولاته، لا تستطيع أبداً أن تعرف ما الذي ستحصل عليه!

مناورة الملكة وهوس العبقرية

حين أعلنت منصة نتفلكس عن مسلسل (مناورة الملكة The Queen’s Gambit) لم يكن الأمر ملفتًا لجمهور المنصة العريض. خاصة أن لعبة الشطرنج رغم قدمها وشهرتها، لكنها ليست ضمن اهتمامات الجميع، بل يراها البعض لعبة مملة لا تحمل الجذب الكافي بالنسبة لهم.

لكن مع بدء عرض الحلقة الأولى، تمكن المسلسل من جذب اهتمام عدد كبير من الناس، حتى أولئك الذين لم يهتموا بهذه اللعبة يومًا. كما حصد نسبة مشاهدة مرتفعة.

إذًا ما من مجال للصدف، إن ما تبدأ به عملك هو من يحدد نتيجة حصادك. والحركة الأولى التي تبدأ بها هذه اللعبة الملكية بإمكانها أن تشي بالطريقة التي ستنتهي بها.

(قد يحتوي هذا الموضوع على حرق لبعض أحداث الفيلم)

ربما لم يخطر ببال أحد أن بيث هارمون تلك الطفلة النحيلة التي لا يبدو عليها أي شكل من أشكال التميز، ستكون شخصية هامة يوما من الأيام. فهي فتاة عادية، تعيش حياة رتيبة في ملجأ للأيتام، ولا تميل إلى التواصل مع الآخرين، وجميع صفاتها تنبئ بمستقبل تعيس.

لكن في حياة كل إنسان هناك لحظة فارقة، قادرة على قلب مصيره تماما وتغيير كل شيء. وهذه اللحظة في حياة بيث هارمون هي لحظة ظهور مستر شايبل في حياتها.

وجدت بيث هارمون في لعبة الشطرنج شغفها، وأدركت منذ طفولتها أن هذه اللعبة قادرة على منح حياتها بعدا آخر، قال لها حدسها ذلك وصدقته.

وعلى الرغم من اتباع أطفال الملجأ عادات قاسية، من ضمنها تناول المهدئات. إلا أن تأثير المهدئ على بيث كان عكسيًا ومنحها نشاطًا إضافيًا، فلم يثنيها عن التفكير باللعبة وتخيلها.

كانت البداية عندما طلبت بيث هارمون من مستر شايبل أن يعلمها لعبة الشطرنج، وبعد إصرارها على ذلك وافق أخيرًا. ومن هنا بدأت حكاية طفلة أصبحت فيما بعد منافسة قوية لأفضل لاعبي الشطرنج في العالم.

The Queen's Gambit

2021 – IMDB: 8.6
Anya Taylor-Joy, Chloe Pirrie

مناورة الملكة

مناورة الملكة وهوس العبقرية

لم تنسَ بيث حلمها بعد خروجها من الملجأ، وكانت حياتها الجديدة تصب في صالح الاحتراف في الشطرنج. فكل الأشخاص الجدد في حياتها كانوا عوامل مساعدة للوصول إلى هذه النتيجة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

هكذا إذا ساقت الحياة بيث إلى الاحتراف فتحولت للاعبة شطرنج قوية تجابه أقوى الأسماء في عالم الشطرنج وتأبى أن تقبل الهزيمة أو تعترف بها. وما ساعد بيث هارمون للوصول إلى حلمها. هي مخيلتها النشطة التي مكنتها منذ الطفولة من تخيل لعبة الشطرنج بمربعاتها الأربعة والستين وأحجارها الاثنين والثلاثين في غرفتها قبل النوم. وفي أحلامها بعد النوم.

كانت رقعة الشطرنج تدور في رأسها وتراها أمامها وفي سقف غرفتها وجميع تفاصيلها، قبل أن تبدأ باللعب فعلًا، فلا تنام حتى تراها متجسدة أمامها. ربما ما جمع بيث برقعة الشطرنج ليس شغف اللعب فقط. بل تقاطع حياتها مع هذه اللعبة وذلك التشابه الكبير بين الشخصيات في حياتها وتدرج ظهورها، وقطع الشطرنج.

يتدرج ظهور الأشخاص في حياتنا، وتختلف أدوارهم من شخص لآخر، كما يتدرج اختفائهم ودورهم أيضًا، كل منهم يظهر لسبب ويختفي لسبب. هكذا إذًا تعطينا لعبة الشطرنج خلاصة الحياة.

ومسلسل (مناورة الملكة) مقتبس عن رواية للكاتب والتر تيفيس، وتمكن من المنافسة وحصد عدد من الجوائز العالمية عقب بثه على منصة نتفلكس. ومع نهاية عام 2020 استطاعت نتفلكس أن تذهل جمهورها بهذا العمل الرائع. كما اتسم المسلسل بدقة اختيار الممثلين وبراعة الإخراج الذي جعل المشاهد يشعر وكأنه جزء من المسلسل فعلًا.

لكن ورغم النجاح الكبير إلا أن المسلسل اضطر لخوض مناورة قانونية بعد أن رفعت لاعبة الشطرنج (نونا غابرينداشفيللي) دعوة قضائية ضد منصة نتفلكس بتهمة التشهير. كما اتهمت اللاعبة، منصة نتفلكس بالافتراء وطالبتها بالتعويض المالي. لكن المنصة قالت إنها تكن كل الاحترام للاعبة الشطرنج ومسيرتها المهنية المميزة، وستدافع عن موقفها.

آية

آية جودة

كاتبة مقالات حصرية لموقع أفلام بلا حدود. صحفية وكاتبة محتوى فلسطينية.

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انضم إلى قائمتنا البريدية

كيف نستطيع خدمتك؟

يسعدنا الرد على استفساراتكم من خلال التعليقات أو الرسائل

تواصل معنا